الرئيسية » شباب وطلبة » الطلاب: المكافأة الاجتماعية.. الإعانة صارت إهانة

الطلاب: المكافأة الاجتماعية.. الإعانة صارت إهانة

أطياب الملحم
أطياب الملحم

كتبت حنين أحمد:
شدد مجموعة من الطلاب والطالبات على ضرورة تحديد وقت محدد لصرف المكافأة الاجتماعية لهم، في ظل التأخر الذي قد يضيع عليهم العديد من الالتزامات المستحقة، من كتب ومستلزمات دراسية وأبحاث علمية.

وكان ممثلو طلبة الجامعات الخاصة في رابطة طلبة جامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا وقائمة الوسط الديمقراطي بجامعة الخليج وعدد من طلبة كلية القانون الكويتية العالمية اعتصموا أمام مجلس الجامعات الخاصة الخميس الماضي، بعد تنادي الروابط الطلابية في الجامعات الخاصة إلى الاعتصام، من أجل المطالبة بتحديد موعد لصرف المكافأة الاجتماعية للطلاب والطالبات، بعد تأخر صرف المكافأة الخاصة بشهر فبراير لطلبة عدد من الجامعات والكليات.

وجاء الاعتصام، للمطالبة بوضع موعد محدد لصرف المكافأة، وفي هذا السياق، شدد الطلبة على ضرورة عدم التأخير، حتى لا ينعكس ذلك بشكل سلبي على الطالب ودراسته، وبالتالي على مستواه التعليمي.

«الطليعة» استطلعت آراء بعض الطلاب والطالبات حول هذا الموضوع.

أكدت أطياب الملحم أن الإعانة صارت إهانة، لتأخر صرفها، مشيرة إلى أن الوضع مؤسف، حيث تتأخر في الصرف، وليس هناك أي وقت منتظم لها، خصوصاً أننا كطلبة نعتمد عليها اعتماداً كلياً، ونمضي معظم يومنا في الجامعة، وهناك مصاريف كتب وأكل وغيرها.

وطالبت من جهة أخرى برقابة على الدكاترة، لأن بعضهم عندما يتسلم مادة يعد نفسه ملكاً، ويتصرَّف «على كيفه»، ويضع وقت الامتحان متى يريد، ويقوم بترسيب طالب متى ما شاء، ولا أحد يرى هذه التصرفات، وهو يقرر كل شيء، وهناك دكاترة يقولون نجاحك وفشلك بيدي، لذلك يجب أن تكون هناك رقابة مشددة عليهم، كما الأمر بالنسبة للطلبة.

وأشارت الملحم إلى أن هناك استراتيجية غبية يعتمدها الدكاترة، تتمثل بإنجاحهم عدداً قليلاً من الطلبة، لذلك يجب أن تكون هناك رقابة أكثر على الامتحانات.

استياء الطلبة

وبينت حصة البلوشي، أن المكافأة الاجتماعية أصبحت محور حديث الطلبة في مواقع التواصل الاجتماعية في الآونة الأخيرة، لافتة إلى أنه من حق الطلبة معرفة مواعيد صرف المكافأة التي تثير استياء الكثيرين من مسألة تأخير صرفها، وهذه ليست المرة الأولى، بل حدث ذلك عدة مرات، حيث كان في كل مرة يحدث تأخير في

هاجر المهنا
هاجر المهنا

صرفها، من دون إعطاء عذر وافٍ لذلك.

وكشفت عن أن عدم الانتظام في صرف المكافأة يضر بهم كطلبة، ولاسيما في ظل التأخير الذي قد يضيع عليهم العديد من الالتزامات المستحقة عليهم.

موعد ثابت

وذكرت هاجر المهنا، أن المكافأة الاجتماعية حق لنا، وتغطي احتياجات الطالب الشهرية الاستهلاكية، وتأخيرها مزعج ويضايقنا، مشيرة إلى أن الحكومة تمنعنا من الحصول على دخل ثانٍ مع الإعانة، وفي المقابل تتعسف في مواعيد صرفها، لهذا هي مطالبة بضبط تواريخ الصرف وتثبيتها، فلا تكون في شهر في أوله وفي الثاني

في نصفه.. وهكذا.

تنسيق

ندى البدر
ندى البدر

ورأت ندى البدر، أنه مع ارتفاع أسعار السلع في الأسواق، لابد من منح الطلاب مكافأة اجتماعية، خصوصاً أنها حق لكل طالب، وطالبت الحكومة بالتنسيق مع كل جامعة، لوضع وقت ثابت لإرسال المكافأة للطلبة، تحاشياً للفوضى التي قد تنجم عن عدم صرفها في وقتها المحدد.

وأشارت إلى أن المكافأة أمر ضروري وحتمي للطالب الجامعي، نظراً لاحتياجاته المتعددة، وتساعده على بلوغ أهدافه وطموحاته الدراسية، من خلال شراء الكتب، وإجراء الأبحاث الخاصة بدراسته.

حل التأخير

واعتبر جاسم خالد العطار، أن المكافأة الاجتماعية حق من حقوق الطالب، ويجب تحديد يوم محدد لإيداعها، وإيجاد حل نهائي لمشكلة تأخيرها.

ولفت إلى أن التعليم يجب أن يكون في قمة الأولويات لدى المعنيين، لتعم الفائدة والتقدم، داعياً الحكومة إلى توفير وظائف في مرحلة ما بعد التخرج، لكي لا تصبح هناك بطالة، وأيضاً للحد من الجريمة في الوقت ذاته.

وطالب أيضاً بتوفير مواد وشُعب متنوعة، وزيادة عدد الوحدات في الكورس، والتعليم المشترك بما فيه مصلحة للمستقبل من ناحية العمل المشترك بين كافة العناصر.

«بيان الوسط»

أصدرت قائمة الوسط الديمقراطي في جامعة الخليج بياناً، جاء فيه:

يؤسفنا ما يحدث من تراخٍ وسوء إداري لدى الجهات المختصة في صرف المكافأة الاجتماعية للطلبة، ما أدَّى إلى إهمال ونسيان حقوق الطلبة، فالمكافأة الاجتماعية حق، وتأخيرها المستمر محاولة سلب هذا الحق، وهذا تصرف مرفوض من قِبل الطلبة.

وتابع البيان: إن قائمة الوسط الديمقراطي كانت ومازالت خط الدفاع الأول عن المكتسبات الطلابية، وستسمر في ذلك، من دون تخاذل، وإن تخاذل البعض، وفي الواقع نحن نسعى في خطوات جادة للضغط على الجهات المختصة، لحل هذه الأزمة التي تواجه الطلبة شهرياً، كما نسعى لتحقيق مطلبنا الذي كنا ننادي به لإنهاء هذه المشكلة عن طريق تحديد موعد صرف محدد للمكافأة الاجتماعية.

وأكدت القائمة أن إيجاد جامعة متطورة ومجتمع راقٍ متقدم، هو ما نسعى إليه منذ الانطلاقة، لأنه هو الهدف السامي، ولتحقيق هذا للهدف، فإننا نعلن بأننا نرحب بأي خطوة جادة لتحقيق المصلحة الطلابية، فالنضال لأجل تحقيق مصلحة الطالب هو ما أقسمنا على القيام به.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *