الرئيسية » آخر الأخبار » “وسط” الخليج: نعيش في حالة ردة ديمقراطية..وندعو لوقف العبث بوطننا

“وسط” الخليج: نعيش في حالة ردة ديمقراطية..وندعو لوقف العبث بوطننا

أصدرت قائمة الوسط الديمقراطي بجامعة الخليج للعلوم والتكنولوجيا بيانا صحافيا حول تطورات الأوضاع السياسية، وفيما يلي نصه:

يؤسفنا نحن في قائمة الوسط الديمقراطي ما آلت إليه الأوضاع السياسية في بلدنا الحبيب من تراجع وإنكسارات في ما يتعلق بالحقوق والحريات التي نصت عليها المواثيق والمعاهدات الدولية ودستور دولة الكويت الذي أتى كإجماع شعبي متوافق مع رغبة السلطة آن ذاك متمثلةً بالأمير الراحل عبدالله السالم.

لقد كان خطاب مسلم البراك متوافقاً مع ما أتى به دستور الكويت والذي نص في مادته السادسة “أن نظام الحكم في الكويت ديمقراطي السيادة فيه للأمة مصدر السلطات جميعاً”. وللأسف لم يكن مسلم البراك هو الضحية الأولى لحالة الإنتكاسة القائمة فلقد سبق هذا الحكم أحكاماً قاسية عديدة وقضايا كيدية تهدف لقمع الحراك الشعبي وتكميم الأفواه وتعطيل للتطور الديمقراطي.

إن حالة الردة الديمقراطية التي نواجهها في الكويت لا يمكن أن تحل من خلال بطش السلطة بأساليبها القمعية ولا بالتفرد بإتخاذ القرار بل بمزيد من الديمقراطية والحرية فلا أمان لنا ولا إستقرار إلا في ظل الديمقراطية لكن للأسف هناك من يدفع لتأزيم الأمر لكي تنتهي التجربة الديمقراطية وهذا أمر مرفوض وسندافع عن ديمقراطيتنا بأغلى الأثمان.

وبناءً على ما سبق فإننا ندعو السلطة لوقف هذا الهرج الذي يعبث في وطننا ويشكل نقطة سوداء كبيرة في تاريخنا السياسي الديمقراطي لتعود الكويت إلى مركزها الريادي والتقدمي. كما ندعو الشعب الكويتي الأبي إلى الإصطفاف مدافعين عن دستورهم وحرياتهم وحقوقهم من هذه الهجمات الممنهجة الهادفة إلى هدم كل أركان دولة المؤسسات وتقويض دور الشعب الرقابي.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *