الرئيسية » الأولى » العفو عند المقدرة

العفو عند المقدرة

الشملان مقبلا رأس النيباري
الشملان مقبلا رأس النيباري

كعادة أهل الكويت، بل كعادة العرب القدامى، أيام زمان، وفي بادرة لافتة، تعزز قيمة التسامح، والعفو عند المقدرة، الذي هو من شيم الكبار، استضاف النائب السابق عبدالله النيباري في ديوانه العريق وفداً من عائلة الرومي الكريمة، التي حضرت لتقديم الشكر له على بادرته الطيبة، بالعفو عن ابنهم سلمان شملان الرومي، الذي حاول اغتياله في يونيو 1997.

وجاء هذا العفو أولاً، وبادرة الاستقبال ثانياً، ليسجلا بماء الذهب حدثاً تاريخياً، قد يكون غير مسبوق، وجدير بأن يحتذى به في مجتمعنا الكويتي المسالم، الذي عُرف عنه التسامح، وليعزز ثقافة وقيماً مجتمعية نبيلة، نأمل أن تبقى حاضرة في كل أمورنا.. فهذه هي أخلاق الكبار.. وهذه هي عادات أهل الديرة التي جُبلوا عليها.

فتحية لك يا «أبو محمد» على عفوك وكرمك.. وتحية لعائلة الرومي الكرام، على شكركم واعتذاركم.

لمزيد من التفاصيل

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *