الرئيسية » رياضة » محمد الذاير: يجب أن تتوقف المشاركات الخارجية للمنتخب حتى نحل مشاكلنا!

محمد الذاير: يجب أن تتوقف المشاركات الخارجية للمنتخب حتى نحل مشاكلنا!

محمد الذاير
محمد الذاير

حوار: دلي العنزي
طالب لاعب نادي القادسية السابق محمد الذاير بتوقف المنتخب عن المشاركات الخارجية لعدة سنوات، حتى نجهز فريقاً قادراً على المنافسة، مشيراً إلى أن جزءاً كبيراً من سبب تردي النتائج يقع على الأندية، بسبب انعدام المواهب الشابة في الأندية.

وتحفظ في حوار مع «الطليعة» على بعض الأفكار المطروحة لخصخصة الأندية، رغم اندفاع وتحمس البعض لها، حيث طالب بأن تكون بداية الخصخصة من الألعاب، وليست بخصخصة النادي بشكل كامل، وأن يكون ذلك تدريجياً، مشيداً بالمنتخب الأولمبي، وبمشاركته الأخيرة في كأس الخليج، والتي حقق فيها المركز الثاني، واعتبره منتخباً جيداً، ويمتلك الخامات الطيبة، ومن المفترض أن يكون هذا الفريق نواة للمنتخب الأول.

قضايا عديدة تناولها الحوار، وفي ما يلي التفاصيل:

● ما رأيك في وضع الرياضة الكويتية في العام الماضي؟
– النتائج التي حصلت عليها الرياضة الكويتية، للأسف، في هذا العام خير دليل على تراجع الرياضة الكويتية بشكل عام، وكرة القدم بشكل خاص، حيث أصبح المستوى متدنياً، بعد أن كنا في السابق متصدرين في كل أنواع الرياضة.. في كرة السلة وكرة اليد والقدم والألعاب الفردية كذلك، وهذا الأمر أدَّى إلى عزوف الجماهير عن الحضور ومتابعة المباريات.

تراجع الرياضة

● وما أسباب هذا التراجع برأيك؟
– الأسباب كثيرة، وقد تكون أهمها الأسباب الإدارية، وقد أصبح من الواجب علينا العمل بنية صادقة لخدمة الكويت والرياضة، والابتعاد عن المحسوبية والمصالح.

● هل نحتاج إلى سنّ قوانين للنهوض بالرياضة الكويتية؟
– الدولة لم تقصّر في دعم الرياضة وأهلها، لكن القصور بمن يتولى قيادة الرياضة، فالمشكلة تقع عليهم.

قانون الاحتراف

● قانون الاحتراف الجزئي.. هل يخدم الرياضة أم أننا بحاجة إلى الاحتراف بشكل كامل؟
– قانون الاحتراف الجزئي فاشل ومرفوض، فكيف تطلب من اللاعبين المحليين تحقيق الإنجازات وهو يشاهد اللاعبين الخليجيين وما يتمتعون به من قوانين تخدمهم، لدرجة أن اللاعب الكويتي أصبح يتمنى الاحتراف في هذه الدول.

● يتذمر العديد من اللاعبين في تأخر تسلم رواتبهم من الاحتراف الجزئي، بم تعلق على ذلك؟
– للأسف، الهيئة العامة للشباب والرياضة تسلم أموال الاحتراف إلى الأندية، من أجل صرفها على اللاعبين، وهذا خطأ إجرائي يسبب التأخير في الصرف، والحل الأفضل، هو أن تودع «الهيئة» الرواتب بنفسها بحساب مستحقيها.

خصخصة الرياضة والأندية

● ما رأيك في موضوع خصخصة الرياضة والأندية؟
ـ الجميع يطالب بالخصخصة، ومتحمس لها، لكنني أتحفظ على جزئية معينة في الخصخصة، وهي أن تشمل فقط الألعاب، وليس خصخصة النادي بكل ما يحتويه.

● كيف تقيّم الاستفادة من دوري الدمج؟
– لقد أبديت رأيي الشخصي في هذا النظام قبل انطلاق الموسم، وهو أن دوري الدمج فاشل جداً، وأسباب الفشل كثيرة، وهي غياب روح المنافسة بالنسبة للأندية الصغيرة مع مرور الوقت والاختلاف الكبير في مستويات الفرق، لذلك يأتي دوري الدرجتين لتصحيح هذه العيوب، وإيجاد وخلق بيئة للتنافس حتى ما بين الفرق الصغيرة.

وقف المشاركات الكروية

● ما تقييمك لمشاركة المنتخب الأخيرة؟ وما توقعاتك للتصفيات العالمية القادمة؟
– مشاركة المنتخب الأخيرة لا تحتاج إلى أن أصفها لسوء النتائج، لذلك أنا من الأشخاص الذين يطالبون بوقف المشاركات الكروية الخارجية لعدة سنوات، حتى نحل مشاكلنا الداخلية، ونعد فريقاً قادراً على المنافسات الخارجية، ولا يوجد عيب في الموضوع، والتوقف برأيي أفضل من هذه المشاركات التي لم تعد بأي فائدة على الكرة الكويتية، بل على العكس، تراجعنا للخلف بسببها.

● ما سبب تردي نتائج المنتخب في الفترة الأخيرة؟
– سأكون أكثر واقعية وصراحة.. لا يقع اللوم فقط على إدارة المنتخب، حيث إن جزءاً كبيراً من سبب تردي النتائج يقع على الأندية، بسبب انعدام المواهب الشابة في الأندية للأسف، وهذه هي أهم واجبات الأندية في البحث عن المواهب وتنميتها في الفرق السنية، لتكون ركيزة للفريق الأول في النادي وكذلك المنتخب الوطني.

إخفاقات كرة القدم الكويتية

● هل ترى أن المدرب التونسي للمنتخب نبيل معلول هو رجل المرحلة؟
– شخصياً، لا أعرف نبيل معلول، ولم أتابعه قبل أن يتولى تدريب المنتخب، لكن حدّث العاقل بما يعقل، فوسط هذه الظروف التي تمر بها الرياضة الكويتية لا يمكن أن يحقق معلول النجاح للمنتخب.

● مَن المسؤول عن إخفاقات كرة القدم الكويتية؟
– من دون أي مجاملة رئيس الاتحاد هو مَن يتحمَّل هذه النتائج، فهو مسيطر على الرياضة وأندية التكتل، وله نفوذه الرياضي، لذلك هو مَن يتحمَّل المسؤولية.. وبنية صادقة، لو أن الاتحاد حقق الإنجازات سنشيد به وبرئيسه.

● ما رأيك في المنتخب الأولمبي وبمشاركته الأخيرة في كأس الخليج، والتي حقق بها المركز الثاني؟
– منتخب جيد، ويملك الخامات الطيبة، ومن المفترض أن يكون هذا الفريق نواة للمنتخب الأول، ومن خلال متابعتي له، شاهدت عدة أسماء ممتازة ومتميزة من اللاعبين أتمنى المحافظة عليهم.

● بحكم أنك صاحب أكاديمية كروية.. ما دور هذه الأكاديميات في تطوير كرة القدم؟
– فكرة الأكاديميات انطلقت في الكويت منذ عام 2002، حيث كنت أول شخص يؤسس هذه الفكرة، وهذه الأكاديميات أخذت دور الساحات الترابية التي كانت موجودة في الماضي، وفكرتها هي أن يكون هناك متنفس للشباب صغار السن لممارسة كرة القدم وضخ المواهب للأندية.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *