الرئيسية » الأخيرة » فتح طبي جديد.. استبدال صمام القلب من دون جراحة

فتح طبي جديد.. استبدال صمام القلب من دون جراحة

صمام-القلب-صحة-طبأوضحت بيانات تجربة إكلينيكية، أن تركيب صمام (كورفالف) داخل شريان الأبهري من دون جراحة، أدَّى إلى انخفاض ملموس في عدد الوفيات، مقارنة بجراحات القلب المفتوح، وذلك بعد عام لمرضى سبق أن أُجريت لهم جراحة لتغيير الشريان التاجي.

فقد أكدت نتائج بيانات التجربة الإكلينيكية، أنه بعد عام من استبدال صمام تَالِف بالشريان الأبهري وإحلاله بصمام «كورفالف» تُوفي 11.4 في المائة من مرضى يعانون مخاطر عالية، أو أصيبوا بسكتة دماغية خطيرة، وذلك مقابل 21.8 في المائة ممن تم تغيير الصمام لديهم بفتح القلب عن طريق عملية جراحية.

ووفق «رويترز»، تمَّ استقاء هذه البيانات من تحليل مبدئي لتجربة أشمل تضم مرضى في حالة خطيرة، لبحث حالة 226 مريضا فقط سبق أن أُجريت لهم جراحة بالترقيع لتغيير الشريان التاجي.

وتتميَّز هذه الطريقة بسرعة الشفاء، مقارنة باستبدال الصمام جراحيا، ما أتاح لفريق جراحة القلب بديلا عن جراحة القلب المفتوح لهذه المجموعة من المرضى.

وأوضح التحليل، أيضا، مضاعفات أقل بدرجة ملحوظة بين مرضى استبدال الصمام الأبهري بالقسطرة، بعد عام، بما في ذلك انخفاض معدلات الإصابات الحادة في الكلى بمعدل 5.3 في المائة، مقابل 16.3 في المائة في حالات استُبدل فيها الصمام جراحيا، كما تراجع تهديد الحياة بالخطر أو بنزيف يؤدي إلى عجز بمعدل 14 في المائة، مقابل 43.5 في المائة، في حال استُبدل فيها الصمام جراحيا.

ويتزايد استخدام تقنية استبدال صمام الأبهري بالقسطرة كبديل لجراحة القلب المفتوح لمرضى يعانون ضيق الشريان الأبهري، في حين تستخدم القسطرة، لتثبيت الصمام في الشريان الأبهري. ولكن يصعب إجراء استخدام تقنية استبدال الصمام الأبهري بالقسطرة للأشخاص الذين يعانون ضعفا عاما، أو لأنهم في حال خطرة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *