الرئيسية » آخر الأخبار » في احتفالية له ببراءة السنافي وخروج الملا.. المنبر الديمقراطي: الحريات العامة قضيتنا.. ونرفض النهج البوليسي

في احتفالية له ببراءة السنافي وخروج الملا.. المنبر الديمقراطي: الحريات العامة قضيتنا.. ونرفض النهج البوليسي

لقطة جماعية لأعضاء المنبر
لقطة جماعية لأعضاء المنبر

ازدحم مقر المنبر الديمقراطي الكويتي بضاحية عبدالله السالم، بديوانية النائب السابق عبدالله النيباري، بأعضاء المنبر، الذين توافدوا لحضور حفل عشاء أقامته الأمانة العامة أمس الأول (الإثنين)، لتهنئة عضو المنبر الديمقراطي يوسف السنافي، الذي صدر لصالحه حُكم قضائي بتبرئته من تهمتي التجمهر والمشاركة في مسيرة غير مرخصة، التي تعود أحداثها إلى تلك

خالد الوسمي ومحمد الغانم
خالد الوسمي ومحمد الغانم

المسيرة التي شارك فيها وعدد من زملائه بمنطقة الرقة، تضامنا مع عدد من المعتقلين الشباب حينها، بهدف الإفراج، وكذلك النائب السابق صالح الملا، بعد إلغاء قرار حبسه، احتياطيا، من التهم المنسوبة إليه، في القضية المرفوعة ضده من جهاز أمن الدولة.

وتواجدت الأجيال الثلاثة في الاحتفالية، بحضور مميَّز من قِبل الرواد وجيل الوسط والشباب،  تقدَّمهم النائب السابق عبدالله النيباري والنائب السابق د.خالد الوسمي، وعيسى الصراف، إضافة إلى الأمين العام للمنبر الديمقراطي بندر الخيران، وأعضاء الأمانة العامة، وشباب المنبر من الوجوه الصاعدة.

الحريات قضيتنا

وقد أكد الأمين العام بندر الخيران في كلمة مقتضبة له، أن الاحتفالية جاءت بطابع اجتماعي أكثر من أن يكون سياسيا، كون المنبر الديمقراطي يحتفل ببراءة أحد أعضائه، بجانب إيقاف الحجز الاحتياطي التعسفي تجاه عضو المكتب السياسي النائب السابق صالح الملا، بعد الإفراج عنه بكفالة مالية، على خلفية المساس بالذات الأميرية والإضرار بالعلاقات مع مصر.

واعتبر الخيران أن الحريات هي قضية المنبر وأعضائه، وهي شاغلهم الأكبر، بجانب الإصلاح السياسي وتعزيز دولة القانون والتمسك بدستور 1962، مشيرا إلى خوض المنبر، بكافة كوادره، هذه المعركة، وتصديه للمعتدين على الحريات في كل مكان ولأجندتهم التخريبية.

يوسف السنافي
يوسف السنافي

وأضاف: أكثر ما يؤلمنا، هي الانتقائية في اختيار التهم لشباب الحراك ومؤيديهم، قائلا إننا لن نتراجع عن الدفاع عن قضايانا العادلة بأساليبنا السلمية والدستورية.

وأوضح أن المنبر سيظل منتفضا ضد مَن يعبث بقضايا الحريات العامة.

السنافي: ثقتي في القضاء العادل كبيرة

شكر عضو المنبر الديمقراطي الكويتي يوسف السنافي الأمانة العامة، على تضامنهم معه ودفاعهم عنه،  ولاسيما عندما أعلن الأمين العام بعد إلقاء القبض عليه في رمضان الماضي عن مواصلة الاحتجاج السلمي من قِبل كوادر المنبر بالحضور يوميا أمام المباحث الجنائية والاعتصام أمامها، حتى تم الإفراج عنه وبقية الشباب، مثمنا دور المحامي حسين العبدالله، الذي وصفه بالمدافع الأكبر عن الحريات، والذي لا يدخر جهدا في مناصرة الحق.

وأضاف: تلك التجربة علمتني التمسك بمبادئي، التي هي مبادئ المنبر، وقال: كان لديَّ يقين قوي بأن البراءة قادمة لا محالة، وأن القضاء العادل سيدرك تماما أن التهم ملفقة، وأن ما فعلناه كان في إطار القانون، وما نص عليه الدستور، متمنيا أن يدرك الجميع أن هدف الشباب، هو تطوير النظام الديمقراطي في الكويت.

(من اليمين) عبدالعزيز الملا ومشاري الحمود وصالح الملا وبندر الخيران ويوسف السنافي وعبدالله النيباري
(من اليمين) عبدالعزيز الملا ومشاري الحمود وصالح الملا وبندر الخيران ويوسف السنافي وعبدالله النيباري
عيسى الصراف وحبيب السنافي
عيسى الصراف وحبيب السنافي
Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *