الرئيسية » رياضة » «التضامن».. غير متضامن

«التضامن».. غير متضامن

نادي-التضامنيعيش نادي التضامن الرياضي حالة عدم تضامن، بين أعضائه، حيث يشهد النادي انقساماً كبيراً وحاداً، بسبب خلافات داخلية، وذلك بعد انقسام مجلس الإدارة إلى طرفين يتنازعان للسيطرة على دفة القيادة داخل النادي، الأمر الذي تسبب في دخول بعض اللاعبين طرفاً في النزاع والمحسوبية مقابل طرف آخر، ما أدَّى إلى انسحاب بعض الفرق من المباريات، وكذلك فسخ عقود المحترفين البرازيليين إلياسو وتياغو، بسبب التأخر في صرف مستحقاتهما، بالإضافة إلى تغيُّب عدد كبير من اللاعبين عن حضور التمرينات، لعدم حصولهم على رواتبهم الشهرية.

وبحجة توقف الدعم المالي عن نادي التضامن الرياضي، هدَّدت إدارة النادي بالانسحاب من دوري فيفا المحلي، الأمر الذي سيسبب ربكة في وضع جدول الترتيب، وقد تستفيد منه بعض الفرق، في حال إلغاء نتائج الفريق.

والآن، مع هذه الأزمة التي تعصف بالنادي، أصبح واجباً على الهيئة العامة للشباب والرياضة التدخل، لحل الأزمة، فمن غير المعقول أن تضغط أطراف معينة باتجاه اللجوء إلى انتخابات مبكرة.. وما الحل المستقبلي لدى الهيئة العامة للشباب والرياضة في حال تكررت حالة نادي التضامن مرة أخرى في النادي نفسه أو في باقي الأندية؟

عموماً، ننتظر القرار الذي سيصدر من الهيئة بخصوص دعم النادي.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *