الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : مرحلة جديدة

وقفة أسبوعية : مرحلة جديدة

مراقبتجتمع غداً (الخميس) في لندن دول التحالف، الذي أنشأته الولايات المتحدة منذ أشهر، بمشاركة بعض الدول العربية، وذلك بعد أن عجزت الجامعة العربية عن منح مباركتها للتدخلات الغربية، كما كان الوضع في ليبيا.

هدف الاجتماع، تقييم الأداء خلال الأشهر الماضية، كما تمَّت الإشارة إليه في إعلان الدعوة، ولكن المشهد يحمل أكثر من عملية تقييم أداء.

حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول تصل إلى المنطقة في ذات الوقت الذي يكرر فيه الساسة الفرنسيون الحديث عن ضرورة التدخل في سوريا، لمحاربة «داعش»، الذي لا يزال يتلقى الدعم والمساندة من أطراف ذات ارتباط وثيق بالولايات المتحدة.

السيناتور الأميركي جون ماكين يزور المنطقة، وهو من صقور التدخل العسكري، ليس في سوريا فحسب، بل في كل مكان في العالم، والسيد الجربا، رئيس الائتلاف السوري السابق، يدعوه لتسليح القبائل السورية، كحال الوضع في العراق، وهذا يقود إلى مزيد من التمزق والتفتيت للكيان السوري.

تم استغلال حادثة المجلة الفرنسية «شارلي إيبدو»، وبمسعى كاذب لمحاربة الإرهاب، يزداد التدخل والهيمنة الغربية في المنطقة، بمساعدة بعض الأطراف العربية، لأن وريد حياتها مرتبط، ليس بشعوبها، بل بهذه الدول.

لا يوجد إرهاب ما لم تكن هناك بيئة حاضنة له، وعندما تغيب المشاركة السياسية والعدالة الاجتماعية، وتتقلص الحقوق، وتمحى الكرامة الإنسانية، وتختنق الحريات العامة ويعمّ الفساد، فستزداد الأدوات الفاعلة والفعالة لمزيد من بؤر الإرهاب.

الدول الغربية تعلم ذلك، ولكن كل تصرفاتها منذ عقود، وكأنها تدير وجههاً عن هذا الأمر، فلاتزال ثروات شعوبنا محل مطامعها.

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *