الرئيسية » رياضة » عبدالرضا عباس: أتمنى أن يفوز طلال الفهد برئاسة الاتحاد الآسيوي!

عبدالرضا عباس: أتمنى أن يفوز طلال الفهد برئاسة الاتحاد الآسيوي!

عبدالرضا متحدثا للزميل دلي العنزي
عبدالرضا متحدثا للزميل دلي العنزي

حوار: دلي العنزي
أكد الإعلامي الرياضي عبدالرضا عباس، أن أهم أسباب ابتعاد المنتخب الكويتي عن تحقيق الإنجازات والتراجع المخيف في الأداء، يعود إلى أمور كثيرة، أهمها سوء تنظيم البطولات، وكذلك العقلية التي يُدار بها الاتحاد الكويتي لكرة القدم.

وأضاف في حوار مع «الطليعة»، أن من أسباب تراجع الرياضة الكويتية، أنها أصبحت تُدار من أفراد، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة تتطلب تخصيص الرياضة الكويتية، وفق قانون شامل يجذب المستثمرين، وألا يعرقل عملهم، مؤكداً أن هذا سينعكس على تطور وتقدم رياضتنا.

قضايا رياضية عديدة تناولها الحوار، وفي ما يلي التفاصيل:

● ما أسباب تراجع الرياضة الكويتية بشكل عام؟
– للأسف، الرياضة الكويتية أصبحت تدار من أفراد، لذلك المؤسسة الرياضة أُلغي دورها، وتم الانفراد بالرياضة وتجييرها لأشخاص، لتكون العملية مزاجية وانفرادية، لذلك نشاهد التراجع القسري للرياضة.

دوري الدمج

● كيف تنظر إلى مسابقاتنا المحلية وتراجعها؟ هل بسبب دوري الدمج؟
– دوري الدمج كان الضربة التي قصمت ظهر البعير، لكن تراجعنا على مستوى البطولات المحلية لأمور عدة، أهمها انعدام المنافسة بين الفرق، وتصدير المواهب من اللاعبين الشباب في أندية التكتل إلى نادٍ واحد.

● ما رأيك بنظام دوري الدمج؟
– دوري الدمج، هو قتل لقوة الدوري العام، ويفقد عنصر المنافسة بين الفرق، حيث إن الفريق الأخير سيبقى الأخير، بسبب افتقاد الحافز للصعود والهبوط، كذلك هو سبب في عزوف الجماهير عن الحضور.

● ما رأيك في توقيف الدوري المحلي، بسبب مشاركة المنتخب في كأس آسيا و«الأولمبي» وكأس الخليج؟
– للأسف، هذا إجراء غير صحيح، والسبب أن لجنة المسابقات ليست أهل اختصاص، وليس لديهم استشعار بحس الإعداد، فهذه التوقفات تضر بالأندية التي توقفت مبارياتها، ما يؤدي إلى تراجع المستوى، وقد تتضرر ماديا، لأنها بحاجة إلى معسكرات أثناء فترة التوقف.

تخصيص

● هل ترى أن تخصيص الأندية لصالح الرياضة؟
– المرحلة المقبلة تتطلب تخصيص الرياضة الكويتية، وفق قانون شامل يجذب المستثمرين، وألا يعرقل عملهم، ولا مانع من المستثمرين الخارجيين، وهذا من المؤكد سينعكس على تطور وتقدم رياضتنا.

● هل تعتقد أن التخصيص سيقضي على موضوع التكتل؟
– طبعا، وبالأصل موضوع التكتل فاشل، وبين قوسين فاسد، فهم يعرفون أين مكمن الخلل، لكن لا يوجد اتخاذ قرار، وأغلبهم وصلوا بدعم من رئيس التكتل، فدمروا الرياضة الكويتية، ومن دون شك، فإن تخصيص الأندية سيقضي على هذا الأمر.

سوء إدارة وتخطيط

● برأيك، هل الدعم الحكومي للأندية كافٍ؟ وهل الاتحاد الكويتي لكرة القدم فعلاً يفتقر للموارد المالية؟
– الدعم الحكومي كافٍ جداً، لكن المشكلة في تجاوزات الأندية.. وبخصوص الاتحاد الكويتي فأعتقد أن الأخ د.جاسم الهويدي ردَّ على هذه الادعاءات، وأنه تم تخصيص ميزانية كاملة للاتحاد، وأنه كان لديهم فائض مالي، لكن هناك سوء إدارة وتخطيط.

● كيف تقيّم مشاركة المنتخب الأخيرة؟
– للأسف، القراءات واضحة وضوح الشمس، فالمشاركة صفر على الشمال، وسيستمر الوضع في المستقبل كما هو عليه، ما لم تتغيَّر عقلية الاتحاد.

معسكرات مخزية

● ما رأيك بمعسكرات المنتخب الوطني لكرة القدم؟
– معسكرات مخزية، وأستغرب من أن الاتحاد الكويتي، الذي لديه اتصالات مع أغلب الدول، يخطط لمعسكراته بهذه الصورة.. وللعلم، نحن نملك أفضل الإمكانات، والدليل نجاح معسكرات أنديتنا في الخارج، والسبب يرجع إلى عدم التخطيط السليم لها، وللأسف، لا توجد محاسبة للمخطئ داخل أسوار الاتحاد.

● إقالة فييرا.. هل جاءت في وقتها أم أنه كان كبش فداء؟
– نعم، كانت في وقتها، فهو لم يكن بمستوى الكويت، وليس هذا طموحنا، فالمدرب فييرا معروف لدينا قبل أن يتعاقد مع الاتحاد، وكنت أتمنى لو أن الكابتن محمد إبراهيم قاد المنتخب في بطولة الخليج، بدلاً من فييرا.

● هل تعتقد أن نبيل معلول مدرب المرحلة؟
– أنا لم أتابع نبيل بصراحة قبل أن يتعاقد مع الكويت، لكن الخبير الرياضي طارق ذياب وصفه بالفاشل، وأستغرب أن الكويت تعاقدت معه، لكن أتمنى التوفيق لمعلول، وإن كان طموحي أكبر.

إخفاقات

● مَن المسؤول عن إخفاقات الكرة الكويتية؟
– رئيس الاتحاد الكويتي هو المسؤول، والسبب أنه يدير منظمة التكتل، التي تقف وراء تراجع الكرة الكويتية، بسبب سياساتها التي لا تخدم مصالح الرياضة.

● ما حظوظ المنتخب في كأس العالم القادمة؟
– بهذا الشكل والأسلوب لا يوجد أمل للمنتخب في التأهل لبطولة كأس العالم، فالمنتخبات الأخرى الآن تتفوق علينا في جميع النواحي، فقد تراجعنا، ليس فقط على المستوى الخليجي، وإنما على المستوى العربي.

● هل تعتقد أن الاتحاد الكويتي الحالي قادر على العودة بالكرة إلى سابق عهدها وتحقيق إنجازات في المستقبل؟
– للأسف، هذا أضعف اتحاد في تاريخ كرة القدم الكويتية،.. في السابق لم يكن لدى المسؤولين عن الرياضة بشكل عام الشهادات التي لدى مسؤولي الاتحاد الحالي، وعلى الرغم من ذلك استطاعوا تحقيق النجاح والإنجازات للكويت، أما الآن، فيملكون شهادات عليا، مثل الدكتوراه وغيرها، لكن الرياضة الكويتية لم تستفد منها.

● هناك مَن يدعي أنه لا يوجد بديل لرئيس الاتحاد الحالي؟
– عبدالعزيز المخلد حقق بطولة للكويت بعد أسبوع واحد فقط من تسلمه الرئاسة، فالكويت لديها شخصيات مرموقة ومخلصة لوطنها، وليس الإخلاص إلى أشخاص معينين.

● ما رأيك في ما يدور عن إمكانية تولي الشيخ طلال الفهد رئاسة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم؟
– أتمنى أن يفوز الشيخ طلال الفهد برئاسة الاتحاد الآسيوي، وهذا كلامي، ليس الآن، وإنما في السابق أيضاً.

● ألا تعتقد أن هناك تناقضاً من جهة أنك تطالب الاتحاد بالرحيل، ثم تتمنى أن يكون طلال الفهد رئيس الاتحاد الآسيوي؟
– بالعكس، طلال الفهد أحد أبناء الكويت، وأتمنى أن تستفيد الكويت منه في حالة تقلده المنصب.

● هل ترى أن النادي العربي قادر على الفوز بالدوري في هذا الموسم والمنافسة؟
– لن تستمر منافسة العربي، وإن كانت حظوظه الآن ممتازة جدا، لكن لن يترك، وعلى إدارة العربي أن تستقوي لمواجهة ضغوط الاتحاد.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *