الرئيسية » رياضة » لجنة المسابقات.. تأجيل التأجيل

لجنة المسابقات.. تأجيل التأجيل

بعد أن توقف النشاط الكروي للأندية المحلية، بسبب مشاركة المنتخب في البطولة الآسيوية منذ 13 ديسمبر الماضي، وحتى يومنا هذا، خرجت علينا لجنة المسابقات، وقررت أن يعود النشاط الكروي في 22 الجاري، إلا أن الأمر لم ينتهِ عند هذا الحد، فقد قامت اللجنة الفنية برفع توصية باستئناف البطولة بتاريخ 30 يناير، بسبب مشاركة المنتخب الأولمبي في البطولة الخليجية، ليكون الاتحاد الكويتي بذلك قد قام بتأجيل التأجيل، حيث أرسل الاتحاد الكويتي خطابا إلى الأندية، أخطرها من خلاله بالموعد الجديد، وعليه تكون عجلة الكرة المحلية قد توقفت عن الدوران لأكثر من 45 يوماً.

ففي أي نظام كروي ناجح لا نشاهد هذا الكمّ الهائل والرقم المرعب في عدد أيام التوقف، فمثلا الاتحاد الإنكليزي لا يتوقف أكثر من أسبوعين، ومن أجل مشاركة المنتخب الأول فقط.. أما نحن، فقد ابتدعنا بدعاً تخطينا بها أهل الصنعة، وأصبحنا نتوقف من أجل المنتخب الأولمبي أيضا.

فكيف نطلب من المنتخب والأندية تحقيق النجاحات الخارجية، ونحن نعيش وسط عقلية إدارية تدير المسابقات المحلية بهذه الطريقة؟! وما ذنب الفرق المحلية في دفع فاتورة سوء الإدارة، حيث ذهبت أغلب الفرق بمعسكرات خارجية، لكي تتجنب ابتعاد الفريق عن «رتم» المباريات، وانخفاض اللياقة لمدة تزيد على 45 يوماً؟! ومَن المسؤول عن التراجع الذي سيصيب بعض الفرق التي كانت تنافس على البطولات؟!

لقد بات من الضروري أن يقف الاتحاد الكويتي لمعالجة رزنامة المباريات المحلية، بحيث يتم وضع جدول زمني كامل للمباريات ومعروف منذ انطلاق الموسم، حتى يتسنى للأندية هي الأخرى وضع الخطط الخاصة بها.. هذا إذا كنا ننشد العودة إلى طريق النجاح.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *