الرئيسية » الأخيرة » لقطع الطريق على منتحلي شخصياتكم: غيّروا ملابسكم يا رجال «الداخلية»!

لقطع الطريق على منتحلي شخصياتكم: غيّروا ملابسكم يا رجال «الداخلية»!

من صور الحملة التي نشرتها «الراي»
من صور الحملة التي نشرتها «الراي»

كم من الحالات التي تنشرها الصحافة اليومية، حول ادعاء بعض المجرمين على أنهم رجال أمن (مباحث)، ويقومون بإيقاف مقيمين، أغلبهم من الجنسية الآسيوية وغيرها، يطلبون منهم إظهار إثباتاتهم الشخصية، ثم يسلبونهم كل ما يحملونه من مبالغ مالية أو هواتف وغيرها؟!

حالات شبه يومية تنشرها بعض الصحف، خلاف الحالات التي لا تنشر وتظل ضمن قضايا السلب بالقوة في مخافر المناطق المختلفة، سواء كانت مناطق قريبة أم بعيدة.

المشكلة أن المقيم يُصدق بالفعل أن مَن أمامه من رجال المباحث، وينصاع إلى أوامره، حتى يتم سلب نقوده، من جراء ما يشاهده أو يسمع عنه مما يسمى «كبسات رجال المباحث» للقبض على مخالفي الإقامة.. آخر تلك الحالات، ما نُشر من خبر وصور في صحيفة الراي في عددها الصادر يوم الخميس (15 يناير) لرجال أمن يرتدي بعضهم الملابس الوطنية، وآخرون بملابس رياضية، ومعهم نساء أمن أيضاً يرتدين ملابس رياضية يقومون بمهمتهم بإلقاء القبض على المخالفين.. أشكالهم وملابسهم لا تختلف عمَّا يرتديه المجرمون الذين يسلبون المساكين الذين يقعون تحت أيديهم.. اللباس نفسه والمظهر ذاته، ما يجعل انتحال شخصياتهم تنطلي على المساكين من المقيمين.

رجاء، يا رجال «الداخلية» ميّزوا أنفسكم، سواء باللباس الرسمي أم بإشارة على اليد ذات ختم رسمي، حتى لا يقع المقيم في أيدي هؤلاء المجرمين.. فكم من حالة سلب بالقوة حدثت من جراء التماثل بشكل اللباس؟!.. وهؤلاء الضحايا لن يستطيعوا إعادة ما سُلب منهم، وجل ما يحصلون عليه، هو شكوى في المخفر من دون نتيجة.

(م.غ)

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *