الرئيسية » الأولى » وقفة أسبوعية : ابن حميدو!

وقفة أسبوعية : ابن حميدو!

مراقبيذكّرنا المشهد الفلسطيني الحالي بالفيلم السينمائي المصري القديم «ابن حميدو»، المنتج عام 1957، بطولة أحمد رمزي، إسماعيل ياسين، وعبدالفتاح القصري.

القصري أو المعلم حنفي كان يردد طوال الفيلم جملة «أنا كلمتي ما تنزلش الأرض» أمام زوجته المعلمة صاحبة الكلمة الأخيرة بالنهاية.. ففي كلمة منها يخر منصاعاً إليها وإلى كلمتها الحاسمة.. وهكذا، كان يردد جملته في مشاهد عدة من الفيلم. المقارنة هي مع رئيس السلطة محمود عباس، آخرها عند قيام إسرائيل بقتل المناضل الفلسطيني الوزير زياد أبوعين، فمنذ اليوم الأول على حادثة الاغتيال، أعلن أبومازن أن السلطة ستقوم باتخاذ جميع الإجراءات تجاه الجريمة الإسرائيلية، بما في ذلك إيقاف التنسيق الأمني مع إسرائيل، وأتى تصريحه في منتهى الشدة والحزم، ولم يتأخر السيد عريقات بعدها بيوم في الإعلان عن إنهاء التنسيق الأمني مع العدو الاسرائيلي.

ثم تم الإعلان عن أن القيادة الفلسطينية ستجتمع يوم الجمعة، لاتخاذ القرار.. وانتظرنا يوم الجمعة، فلم يعقد اجتماع أو يصدر قرار، وطاف يوم السبت، على أمل الاجتماع يوم الإثنين.. ولكن يبدو أن تهديدات إيقاف التنسيق الأمني مع إسرائيل كانت مجرد كلام.. على غرار «كلمتي ما تنزلش الأرض»، كما كان يردد المعلم حنفي في الفيلم المصري.. لا داعي للتصريحات غير القابلة للتنفيذ، إن كان مرادها امتصاص نقمة وغضب الشعب الفلسطيني تجاه سياسة البطش والتنكيل الإسرائيلية.. فكم من التصريحات نزلت الأرض طوال سنوات من عمر السلطة وأصبحت فيلما لوحدها؟!

مراقب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *