الرئيسية » إقتصاد » تداعيات قرار «أوبك» تنال من أسواق المال الخليجية

تداعيات قرار «أوبك» تنال من أسواق المال الخليجية

البورصةلم تقتصر تداعيات قرار منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك)، بالإبقاء على سقف الإنتاج من دون تغيير عند 30 مليون برميل يومياً، الذي اتخذته في اجتماعها نهاية الأسبوع الماضي، على أسعار النفط فقط، بل امتد هذا التأثير ليشمل أسواق المال الخليجية أيضاً، حيث تكبّدت هذه الأسواق خسائر كبيرة، وتراجعت أسعار الأسهم فيها إلى مستويات قياسية، وسط تدافع محموم على البيع مطلع الأسبوع الجاري بعد قرار «أوبك»، وكان من الممكن أن يكون الأمر كارثياً ونشهد تراجعات مفزعة لولا عطلة نهاية الأسبوع، التي جاءت مباشرة بعد صدور القرار، وقللت من تفاعل الأسواق مع هذا القرار.

وتلقت البورصة السعودية أكبر صفعة بين الأسواق الخليجية، بانخفاضها 4٫8 في المئة، وهو أكبر معدل تراجع منذ فترة طويلة، ويعزى هذا التراجع الكبير إلى وجود عدد كبير من شركات البتروكيماويات مدرجة وتسهم بنحو ثلث الأرباح الإجمالية للبورصة السعودية، وبالتأكيد أسهم هذه الشركات تفاعلت بشكل سلبي مع القرار، حيث ترتبط أسعار البتروكيماويات ارتباطاً وثيقاً بأسعار النفط.

أما في الإمارات فقد تراجع مؤشر سوق دبي 4٫7 في المئة إلى أقل مستوى، في حين هبط مؤشر أبوظبي 4٫3 في المئة مع انخفاض معظم الأسهم أيضاً، ولم يختلف الوضع كثيراً في السوق القطرية، حيث تراجع المؤشر 4٫3 في المئة.

أما في البورصة الكويتية فقد تراجع المؤشر 3٫4 في المئة، مسجلاً أدنى مستوياته منذ إبريل 2013، وهوت البورصة العمانية 6٫2 في المئة إلى أقل مستوى في 14 شهراً، أما البحرين، فقد كانت الأقل تأثراً بالقرار، حيث تراجع مؤشر سوق البحرين 0,6 في المئة.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *