الرئيسية » محمد خيري آل مرشد

محمد خيري آل مرشد

محمد خيري آل مرشد : القيادة موهبة وتوجيه

محمد خيري آل مرشد

نعتقد أن القيادة في أصلها موهبة تنبع من الذات الإنسانية، وتولد مع الإنسان صفات القيادة (التي لسنا بصدد رصفها تعداداً)، وإذا ما وجد هذا الإنسان في الوسط المناسب، تظهر هذه الصفات القيادية، وتتفجر طاقاته الكامنة التي تميّزه عن غيره. ولا شك في أن المعرفة والخبرة تصقلان هذه الموهبة، وأيضاً الظروف العملية التي يتعرض لها. قد يصلح الكثيرون للإدارة، لكن من ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : لا للتدهين في مواطن الحسم

محمد خيري آل مرشد

تساهم إيران مساهمة مباشرة عمليا في تمويل مجموعات إرهابية تخريبية بالمنطقة، وكذلك تدعم وتساند أنظمة أقليات قائمة على القهر والاستبداد والطائفية، والوقت ذاته لا تقدم أي خدمات مجتمعية ذات قيمة، وهي رجعية وظلامية على المستوى الأخلاقي والتعليمي والتقني، حيث لم تتحرَّك البلاد الواقعة تحت سلطتها قيد أنملة منذ الستينات إلى يومنا هذا، مقارنة بحركة التطور العالمي, فإيران تدعمها عسكريا وماديا ...

أكمل القراءة »

محمد خيري الـ مرشد : القيم المشتركة.. صناعة السلوك..!

محمد-خيري-آل-مرشد

لكل مجتمع شخصيته أو هويته الحضارية والثقافية، التي تميزه عن غيره من المجتمعات، فهي مجموع القيم التي يؤمن بها من معتقدات دينية وعادات وتقاليد وقيم اجتماعية مختلفة.. إن السلوكيات الفردية عادة ما تكون نتاج مجموعة مبادئ وضوابط أخلاقية مجتمعية مشتركة للمجتمع، الذي ينتمي إليه، وإن السلوك الفعلي للأفراد، إنما يقوم ويعتمد على مقدار إيمانهم بالسلوكيات الجامعة للمجتمع، وقدرتهم، كأفراد، على ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : مساحة تفكير الأبناء بساحة الآباء

محمد-خيري-آل-مرشد

حرية التفكير والتعبير وإبداء الرأي المتزن، المنضبط بحدوده، من دون أي كواتم، شرط أساسي لأي تقدُّم فكري ذي فائدة، وهو أولاً حق إنساني طبيعي، وأن مصادرة هذا الحق أو التضييق عليه، له انعكاسات خطيرة على الأفراد والمجتمعات، على حد سواء، حيث يؤسس للاستبداد الفكري، الذي لا يستقيم، وحرية التفكير والتعبير ونتائجه على إيجاد حياة أفضل، فكل إنسان حُر في تفكيره ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : الديماغوغيون

محمد-خيري-آل-مرشد

مهارة تكرار الأفكار بطريقة الروتوريكا السفسطائية التقليدية، مستخدمين الإطراء والتملق بإبراز الطموحات والأمنيات للتأثير على سلوك الآخرين واستمالتهم وكسبهم، والتي لا تحمل في نهاياتها أي نتائج حقيقية إيجابية ذات معنى، أسلوب الديماغوغيين هو أسلوب الفاشلين الذي يعتمد على الانتقاء والتنميط، وكثيرا على اختزال الحقائق وتشويهها، معتمدين على أفكار ناقصة من دون أي برهان أو دليل، يناورون في ساحات الأغبياء التي ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : دائرة الإبداع

محمد-خيري-آل-مرشد

تشترك عوامل كثيرة تتقاطع لتكون دافعاً وصانعاً للإبداع، فبالإضافة إلى القدرات العقلية والذهنية والملكات الفطرية المميزة والمرونة والطلاقة الفكرية والخيال الواسع، التي لابد من توافرها كعوامل أساسية في أي شخصية إبداعية، لابد أيضا من وجود موهبة يجب تنميتها وصقلها لتتفاعل مع باقي العوامل المحيطة والمحفزة لتنتج إبداعاً ذا معنى، فلا يمكن أن يتحقق إبداع من أهبل أو أبله أو مغفل ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : التفكير التلفزيوني

محمد-خيري-آل-مرشد

يشكّل الإعلام اليوم، بوسائله المختلفة، وعلى رأسه الإعلام المرئي، أدوات فاعلة ومؤثرة في محاولة ضبط إيقاع تفكير الأفراد والمجتمعات، بل وسلوكها، وهو ما يؤثر في منحى تطورها، إيجابا أم سلبا، بما يشكله من عملية اتصالية شبه دائمة، وإن كانت موجهة وغير تفاعلية حقيقة، لأنها لا تخدم تبادل الأفكار والمعلومات، بل إن تلك الأفكار والمعلومات تأتي من طرف واحد، والطرف الآخر ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : التفكير المتزن

محمد-خيري-آل-مرشد

إن الشخصيات العاقلة المتزنة، هي التي تسلك هذا السبيل الجميل من التفكير، وهكذا أيضا يتميز التفكير المتزن عن ضده الأحمق والعصبي، إذ يدل الأول إلى جميل الحلول وأفضلها، بل وأقلها تكلفة، فيما يقود الآخر للأسوأ، بل الهلاك أحيانا. التفكير المتزن يأخذ وقته بالتمعن في كل الحلول الممكنة، والتي قد لا يلوح بعضها فور طرح المشكلة، بل قد تظهر حلول لاحقا ...

أكمل القراءة »

محمد خيري آل مرشد : بين الرتابة والتفاؤل

إعادة النظر في السلوك العطائي الأخلاقي أمر مهم للغاية، على أساسه يجب مراجعة الذات بشكل دوري، إن لم نقل بشكل يومي، لتقييم هذا السلوك وتقويمه إن احتاج الأمر، وألا يتم ذلك بالتغيير إلى سلوك استهلاكي دعائي شكلي لا جوهري وأخلاقي. قد تمنح الرتابة التي يداوم عليها كثيرون قيام علاقة سلام مع الذات وهدوء مع النفس، لكن ذلك لن يتم إذا ...

أكمل القراءة »